منتدى سواعد الإخاء

تمكين الفقه المالكي من تبوء مكانته الأساسية في الدراسات الحديثة، النشاطات والدورات والمسابقات، إحياء وبعث رسالة المسجد


    عجـّـل ؛ صل يا حمار !!

    شاطر
    avatar
    الشيخ زوهير بن الطيب ساسي
    مؤسس المنتدى
    مؤسس المنتدى

    عدد المساهمات : 104
    نقاط : 277
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 06/04/2010

    عجـّـل ؛ صل يا حمار !!

    مُساهمة من طرف الشيخ زوهير بن الطيب ساسي في الأربعاء سبتمبر 15, 2010 3:08 pm

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    قصة من كتاب استمتع بحياتك للشيخ محمد العريفي.



    كان عبد الله رجلا متحمسا ، لكنه تنقصه بعض المهارات . خرج يوماً من بيته إلى المسجد ليصلي الظهر ، يسوقه الحرص على الصلاة ، ويدفعه تعظيمه للدين ؛ كان يحث خطاه خوفاً من أن تقام الصلاة قبل وصوله إلى المسجد . مر أثناء الطريق بنخله في أعلاها رجل بلباس مهنته ، يشتغل بإصلاح التمر ؛ عجب عبد الله من هذا الذي ما اهتم بالصلاة ، وكأنه ما سمع أذانا ولا ينتظر أقامة !!



    فصاح به غاضباً : انزل للصلاة !

    فقال الرجل بكل برود : طيب .. طيب.

    فقال : عجـّـل ! صل يا حمار !!



    فصرخ الرجل : أنا الحمار !! ثم انتزع عسيباً من النخلة ، ونزل ليفلق به رأسه !! غطى عبدالله وجهه بطرف غترته لئلا يعرفه ، وانطلق يعدو إلى المسجد ؛ نزل الرجل من الشجرة غاضباً ، ومضى إلى بيته ، وصلى وارتاح قليلا ، ثم خرج إلى النخلة.





    دخل وقت العصر ، وخرج عبد الله إلى المسجد ؛ مر بالنخلة ، فإذا بالرجل فوقها



    قال : السلام عليكم ، كيف الحال ؟

    قال الرجل : الحمد لله

    قال : بشـّر ، كيف الثمر هذه السنة ؟

    قال الرجل : الحمد لله

    قال عبد الله : الله يوفقك ويرزقك ويوسع صدرك ، ولا يحرمك أجر أولادك



    ابتهج الرجل بهذا الدعاء



    فقال عبد الله : لكن يبدو أنك لشدة انشغالك ، لم تنتبه إلى أذان العصر !! قد أذن العصر ، والإقامة قريبة

    فقال الرجل : إن شاء الله



    وبدأ ينزل برفق ؛



    ثم اقبل على عبد الله ، وصافحه بحرارة ، ثم قال : أشكرك على هذه الأخلاق الرائعة ، أما الذي مرّ بي الظهر ، فياليتني أراه لأعلـّمه مَن الحمار !!





    مهارتك في التعامل مع الآخرين ؛ على أساسها تتحدد طريقة تعامل الناس معك



      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 11:47 pm